بالتعاون مع الشركاء المحليين نظمتMCM  دورات تدريبية في مجالات الصباغة والتطريز والخياطة بالماكينة لصالح 81 امرأة في أكجوجت وبنشاب. وقد مكنت هذه الدورات النساء المشاركات على اكتساب مهارات جديدة تمكنهم من إنشاء مشاريعهن وأنشطتهن الخاصة.

تطوير التعليم والتدريب ومصادر كسب الرزق

لقد خلقت MCM زهاء 2000 وظيفة عمل لمواطنين موريتانيين، ترتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بالمنجم. ونعتقد أن تنمية المهارات والتوظيف أمر أساسي بالنسبة للإرث الإيجابي الذي سنتركه. لهذا السبب فنحن نساعد أيضا على خلق مصادر كسب تكون مستدامة بعد انقضاء فترة نشاط المنجم، من خلال الاستثمار في التعليم والتدريب وتنويع الصناعة المحلية.

  • يتمثل أحد جوانب التركيز الكبير للبرامج المجتمعية لشركة MCM في تطوير مهارات وقدرات السكان المحليين.  والهدف من وراء ذلك هو خلق فرص عمل وسبل كسب عيش مستقلة عن المنجم وقادرة على البقاء بعد إغلاقه المتوقع سنة 2022.
  • على مستوى التعليم، وفرت MCM الدعم التالي:
  • إعادة تأهيل 6 مدارس ابتدائية لتحسين الظروف التعليمية للتلاميذ.
  • تدريب معلمي المناطق الريفية على نظام الفصول متعددة المستويات لتحسين فرص التعليم لجميع الأطفال في سن التمدرس والحد من التسرب المدرسي وتعزيز مهارات مديري المدارس في المبادئ الأساسية للتنظيم والإدارة التربوية.
  • تمويل حصص إضافية للتلاميذ المترشحين لامتحانات نهاية المراحل الدراسية: مسابقة دخول السنة الأولى من التعليم الإعدادي وشهادة ختم الدروس الإعدادية والبكالوريا وقد أدى هذا الدعم إلى تحسن كبير في نسبة النجاح ما بين عامي 2012 و 2019 (مسابقة دخول السنة الأولى من التعليم الإعدادي: 40.2% - 55%، شهادة ختم الدروس الإعدادية: 7.7 % - 32.2 %، الباكلوريا: 2.3 % - 27.4 %) وكذلك بالمقارنة مع المعدلات الوطنية (مسابقة دخول السنة الأولى من التعليم الإعدادي: محليا: 55 % - وطنيا 52.9 %، شهادة ختم الدروس الإعدادية: محليا 32.2 % وطنيا 40.2%، البالكوريا: محليا 27.4 % وطنيا 17.2%).
  • وفي جانب آخر قدمت MCM 10 منح دراسية في الخارج لطلبة موريتانيين راغبين في دراسة تخصصات ذات صلة بالصناعة المنجمية ويحرصون على تطوير حياتهم المهنية في هذا المجال.  وقد تم اكتتاب ثلاثة من هؤلاء الممنوحين حيث يشغلون مناصب مهنس ميكانيكا ، ومهندس كهرباء ومتدرب في قسم المعالجة.  كما تتكفل بسبعة (7) طلاب ممنوحين يدرسون في جامعات مختلفة في أفريقيا وأوروبا.
  • وفيما يتعلق ببناء قدرات المجتمعات المحلية، تركز برامجنا على تدريب النساء والشباب لكونهم أكثر الشرائح ضعفا والمفترض بقائهم في أكجوجت بعد إغلاق المنجم. والهدف هو إكسابهم المعرفة والمهارات اللازمة للحد بشكل مستديم من الآثار السلبية لإغلاق المنجم على تحمل تغطية احتياجاتهم الأساسية.
  • بهدف تدريب الشباب الى دمجهم في النسيج الاجتماعي والاقتصادي والحصول على المستجدات، وأطلقت مشاورات واسعة مع مختلف الجمعيات الشبابية حول تحسين قدراتهم التقنية في مجالات النجارة واللحام والبناء والكهرباء والطلاء من خلال التدريب الرسمي وتوفير الفرص للممارسة والتطبيق. وهناك أيضا دورات تدريبية أخرى في المعلوماتية والتدريب المهني والفرنسية والإنجليزية شارك فيها أكثر من 150 شابا كما تم تكوين 33 من الشباب في المجالات التقنية داخل ورشات الشركة.
  •  يهدف تدريب النساء إلى تمكينهن من اكتساب المهارات الأساسية التي يمكن أن توفر فرص عمل مستدامة ومربحة محليا ووطنيا لأولئك النسوة اللاتي تم تحديدهن بطريقة تشاركية مع السلطات من خلال دراسة خاصة. ولذلك، تم تدريب 81 امرأة بينهن 41 على تقنيات الصباغة و40 في الحياكة اليدوية والتطريز من بينهن 61 في أكجوجت و20 في بنشاب، ما تزال أنشطتهن مستمرة حتى يومنا هذا إما بشكل فردي او في مجموعات صغيرة. إضافة الى ذلك تستفيد 125 امرأة من أكجوجت كل سنة من برنامج محو الأمية الذي يقدم دروسا في الكتابة والقراءة والحساب وتسيير المشاريع الصغيرة وقد شاركت في هذا البرنامج 575 امرأة على مدى السنوات الخمس الماضية.
  • كجزء من التزامها بتعزيز الفرص الاقتصادية للمجتمعات المحلية، تولي MCM الأولوية، حيثما كان ذلك ممكنا ومن خلال سياساتها في مجال الشراء والتوظيف للموردين المحليين من حيث العرض والخدمات وذلك من أجل خلق دخل بقيمة إضافية للأفراد وأسرهم.  وفي هذا السياق تعمل MCM مع المقاولين المحليين لتحسين مستوى أدائهم الفني من أجل أن يكونوا قادرين على التنافس، على المدى المتوسط ​​والبعيد مع جميع الموردين ومقدمي الخدمات.